العربية   |   English   |   اردو   |   Français   |   Türkçe   |   Bahasa Melayu   |   Bahasa Indonesia   |   中文
  روابط علمية  الاتصال بنا     

الساعة الآن : 10:05:31 ص
 
وزارة المالية
مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية
وزارة الثقافة والإعلام
الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة
وكالة الأنباء السعودية

كلمة المسؤولين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين.
بسم الله الرحمن الرحيم
((هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون * إن في اختلف الليل والنهار وما خلق الله في السموات والأرض لآيات لقوم يتقون)) سورة يونس
لقد اهتمت المملكة العربية السعودية منذُ تأسيسها على يد الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود ،طيب الله ثراه،بإصدار تقويم إسلامي يعكس هوية الدولة وله امتداد للتاريخي والحضارة الإسلامية، ويرتبط بالشعائر الإسلامية والحرمين الشريفين.

ولقد صدر أول عدد من تقويم أم القرى في عام 1346هـ من مطبعة الحكومة بمكة المكرمة وظل يطبع هناك حتى عام 1399هـ، حيث صدر الأمر بنقل طباعته إلى مصلحة مطابع الحكومة بالرياض.
وفي عام 1400 هـ شكلت لجنة الإشراف على تقويم أم القرى برئاسة رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وعضوية عدد من أصحاب الفضيلة العلماء وعدداً من أهل الاختصاص في علم الفلك.
هذا وتعد حسابات تقويم أم القرى وفق الشروط التي أعتمدها مجلس الوزراء الموقر، وهي اعتماد موقع الكعبة المشرفة كمرجع في الحسابات وأن يكون الاقتران قبل مغيب الشمس بحيث يغرب القمر بعد غروب الشمس ، كشروط لبداية الشهر القمري الجديد.

وتقويم أم القرى هو تقويم اصطلاحي مدني، ويعتمد في أثبات دخول أوائل الأشهر للمواسم الدينية على الرؤية الشرعية.
والله من وراء القصد،،،

رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم و التقنية
رئيس لجنة الإشراف على تقويم أم القرى

د. محمد بن إبراهيم السويل